سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري

سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري ، لاشك أن فترة الانتظار بعد الحقن المجهري، والتي تتراوح مدتها ما بين 10 إلى 15 يوم هي من أصعب فترات الانتظار التي تمر عليها، لأنه بمجرد إنقضاء تلك المدة سيتم الكشف عن نتيجة مشوار طويل من التعب، والجهد والضغط النفسي، والمالي أيضًا.

نتيجة الأساس فإن أي عرض قد تصاب به المرأة تضع بشكل أساسي الانتباه له جيد للتأكد منه، وهل هو مؤشر سلبي، أو إيجابي يمكن التفاؤل منه في فترة الانتظار بعملية الحقن المجهري.

من ضمن تلك الأعراض هو  نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري، وهذا العرض يشكل رعب حقيقي لكل سيدة تعاني منه، حيث تعتقد أن كل التعب والمجهود الذي بذلته ضاع هباءً.

في التقرير التالي سنسرد لكم شرح تفصيلي حول سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري وكيف يمكن التصرف في حالة المعاناة من هذا العرض، فتابعونا.

فترة الانتظار بعد عملية الحقن المجهري

دعونا قبل معرفة سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري  نتعرف على فترة الانتظار، وهي فترة يطلب من السيدة فيها الانتظار لمدة من الوقت قبل القيام بتحليل الدم الرقمي لتأكد من نتيجة الحقن المجهري في نهاية تلك المدة.

هذه المدة تتراوح على حسب كل دكتور، فهناك دكاترة يفضلون القيام بها في اليوم العاشر، ولكن للحصول على نتائج أدق وصحيحة مائة بالمائة يمكن الانتظار إلى اليوم الخامس عشر.

تعرف أيضًا على/ نصائح فترة الانتظار بعد الحقن المجهري

سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري

سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري
سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري

يعد سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري ليس واحد، فقد يدل على مؤشر خير، أو قد يدل على العكس، وسنشرح كيف فيما يلي سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري  .

سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري  

سبب جيد

يتم غرس البويضة في جدار الرحم داخل عملية ارجاع الأجنة في الحقن المجهري، والتي تعد آخر مرحلة من مراحل عملية الحقن المجهري قبل فترة الإنتظار.

هذا الغرس ليس هو الغرس النهائي للبويضة، فهي مطلوب منها أن تتمدد أكثر، وأكثر وهذا من أجل أن تقوي موضعها داخل الرحم، أحيانًا كثيرة عندما تقوم بذلك تتساقط بعض من قطرات الدم كرد فعل طبيعي لجدار الرحم.

سبب سيء

هنا تكون البويضة في طريقها للخروج كعادتها الطبيعي على هيئة الدورة الشهرية، ولكن بسبب حصولها على العديد من المثبتات يحدث خلل في الهرمونات، فتنزل على شكل دماء ولكن أثقل من المعتاد.

كيف يتم التفرقة بين الأثنين

ومازلنا مع سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري ولكن كيف نفرق، في الواقع الأمر بسيط ويمكن الكشف عنه بوضوح بالشكل التالي

طبيعة الدم

إذا كان الدم يرجع إلى كون البويضة تنغرس، فستكون طبيعة الدم عادية، وسائلة، أما إذا كان السبب لنزول البويضة، فسينزل الدم على هيئة تكتلات دموية سميكة، لأنها في الأساس بويضة مخصبة خارجيًا في المعمل، لذا، فلن تنزل كالدورة العادية.

كمية الدم

الدم الناتج عن غرس البويضة داخل جدار الرحم دم خفيف ليس كثير، وينزل على فترات متباعدة ليس مثل دم الدورة، وبالعكس الدم الناتج عن محاولات خروج البويضة من الرحم هو دم كثيف وينزل على فترات طويلة من اليوم، ويمكن تشبيه بدم الدورة، ولكن أكثف قليلًا.

لون الدم

الدم الناتج عن غرس البويضة داخل الرحم دون لونه أحمر فاتح، وأحيانًا وردي، أو بني خفيف، أما الدم الناتج عن فشل عملية الحقن المجهري هو دم أسود، أو أحمر غامق للغاية، وأحيانًا مصاحب لرائحة كريهة.

مدة نزول الدم

على فترات متباعدة في اليوم الواحد، وفي خلال اليوم ثلاث أيام بداية من اليوم التاسع في الانتظار قد يختلف التوقيت بالتقديم، أو التأخير على حسب كل أنثى، أما دم فشل الحقن المجهري فيظل على مدار الساعة، ولأيام متتالية.

رد فعل الدم تجاه الأدوية

بالنسبة لدم انغراس البويضة، فهو يتوقف في حالة وصف مزيد من المثبتات المرأة، أم الدم الناتج عن فشل الحقن المجهري لن يتوقف، ولن يستجيب للمنشطات.

الأعراض المصاحبة لنزول الدم

في الأثنين سواء كان السبب جيد، أو سيء يمكن أن يصاحب نزول دم مغص شديد، لذا الحل هنا هو في الاسترخاء التام، وأخذ مسكن للمغص كبسكوبان حقن، أو أقراص، ولكن الحقن مفعولها أقوى، وأسرع.

تحليل الدم الرقمي والعادي وتحليل البول بعد الحقن المجهري

في الواقع تحليل الدم الرقمي هو تحليل دقيق للغاية، ويكشف عن نسبة الحمل حتى، ولو كانت ضئيلة جدًا، ولكن هناك مشكلة متعلقة به أنه يكشف عن هرمون الحمل نفسه البروجستيرون والذي يتم فرزة من قبل المشيمة بعد زرع البويضة بجدار الرحم.

في البداية بالطبع لن تكون هناك مشيمة، فالبويضة مازالت في طور النمو، وتنزرع في جدار الرحم ذاته، لهذا هي تتغذى على أنسجة الرحم نفسها والشعيرات الدموية الموجودة بها، التي تمدها بما تحتاجه للنمو.

طبيعة هرمون الحمل يساهم في جعل البويضة والجسم يترجم نفسه على أنه يستعد لاستقبال جنين جديد، ويأخذ الاحتياطات بناء على ذلك، فالهرمون نفسه يقوي وضع البويضة داخل الرحم، بسبب ذلك يتم إعطاء هرمونات تثبيط هذه الهرمونات تحتوي على هرمون الحمل البروجستيرون لتهيئة الجسم للحمل بشكل كامل.

المفاد من كافة الكلام السابق، أنه أحيانًا يتم ترجمة تحليل الدم الرقمي على أنه حمل، خصوصًا إذا كانت نسبته ضئيلة جدًا، والسبب في ذلك يكون راجع لأدوية التثبيت نفسها، وليس الحمل الفعلي.

للكشف عن حقيقة الوضع بشكل حاسم، والتأكد من وجود حمل من عدمة يتم عمل تحليل آخر بعد مرور يومين من التحليل الأول، في حالة ارتفاع النسبة، وتضاعفها يتم التأكد من أن هذا حمل، وبهذا تكون العملية نجحت، وطوال فترة الحمل يظل هذا الهرمون يرتفع حتى ميعاد الولادة، لذا في حالة انخفاضه، حتى ولو كان في شهور الحمل المتقدمة، فهذا يدل على أن الحمل قد أصيب بمكروه.

بالنسبة لتحليل الدم العادي، وتحليل البول، فهو لن يكن حاسم في الفترة الأولى، ووضحنا الأسباب في السابق، فهو يقيس هرمون الحمل البروجستيرون وأنتِ بالأساس تأخذي هذا الهرمون في المثبتات، لذا لن يكون حاسم، الفيصل هو في تحليل الدم الرقمي، ويتم القيام به مرتين متتاليتين.

بهذا نكون قد تعرفنا على سبب نزول دم في فترة الانتظار بعد الحقن المجهري وعرفنا أيضًا أنه ليس دائمًا يدعو إلى التشاؤم، ففي أحيانًا كثيرة قد يدعو إلى التفاؤل، فقط حاولي أخذ قسط كافي من الراح، وعدم التفكير قليلًا، وإن كنت أعلم أن هذا الصعب، ولكن ليس أمامك حل سوى هذا لحين قدوم موعد التحليل القادم.

لمزيد من الاستفسارات يمكنك طرق تعليقك بالأسفل، وسيتم الرد عليك على الفور… شكرًا على القراءة.

تعرفوا أيضًا على

أضف تعليق